حركة الأرض

للرجوع

 
 تدور الأرض في مدار بيضاوي حول الشمس التي تقع في إحدى بؤرتيه ، تتواجد الأرض في أقرب نقطة لها من الشمس وتعـرف باسم الحضيض حول 3 يناير من كل عـام وفي أبعـد نقطة في مدارها حول الشمس وت‘رف باسم الأوج حول 4 يوليو من كل عـام وبسبب البدارية المدارية تتبادل هاتان النقطتان تاريخهما في حوالي 10500 سنة وتبعـد الأرض عـن الشمس عـند الحضيض مسافة 147 مليون كم وفي  الأوج تبعـد 152 مليون كم بما يحقق مسافة متوسطة قدرها 150 مليون كم تعـرف باسم الوحدة الفلكية وتدور الأرض في مدارها بسرعـة 107 ألف كم / ساعـة أو 29.6 كم / ث وتقطع المسافة حول الشمس في 365 يوماً و 5 ساعـات و 48 دقيقة و 46 ثانية .

 ويشير محور دوران الأرض إلى القطب الجغـرافي الذي يحدده النجم القطبي ناحية الشمال ونتيجة لميل هذا المحور عـلى مستوى مدار الأرض حول الشمس فإن كمية الأشعـة التي تستقبلها الأرض من الشمس تختلف من نقطة لأخرى عـلى سطحها وهذا ما يسبب الفصول ولا يشير محور دوران الأرض دائما ناحية النجم ويعـمل الشد التجاذبي من الشمس والقمر عـلى إنبعـاج قطب الأرض الاستوائي ويبتعـد المحور قليلاً عـن النجم القطبي ليصنع دائرة حوله في حوالي 25800 سنة ويسمى هذا الإنحراف القليل بالبدارية وهناك تفاوتات صغـيرة جدا بالإضافة إلى البدارية تسمى التقهقر الذي ينشأ عـن مرور كل من الشمس والقمر مرتين في السنة عـبر خط الاستواء السماوي بما يسبب بدارية نقطتى الاعـتدالين .

  الحركة الدورانية :

 تسمى الدورة الكاملة للأرض حول نفسها اليوم ، وهي الوحدة التي تبنى عـلى الثانية كأساس لوحدة الزمن ويختلف طول اليوم الشمسي عـلى مدار السنة لأن سرعـة الأرض المدارية تتغـير تبعـاً لبعـدها عـن الشمس وبنسبة أقل بسبب الاحتكاك الجزري والتغـيرات في نواة الأرض ، وبسبب دوران الغـلاف الجوي الفصلي ولهذا السبب حددت الثانية بأنها الفترة الزمنية التي تعـادل 1 : 86400 يوماً شمسياً متوسطاً  عـلى مدار سنة كاملة وتفاديا للمشكلات الناجمة عـن تعـيين طول اليوم الشمسي المتوسط يتم الآن تعـيين طول الثانية ذريا منذ عـام 1967 بأنها الفترة التي تتردد فيها ذرة عـنصر ( السيزيوم 133 ) 9192631770 مرة .

 والواقع أن اليوم الشمسي الحقيقي يتراوح طوله بين 24 ساعـة و 30 ثانية في شهر أول ديسمبر و33 ساعـة و59 دقيقة و 39 ثانية في سبتمبر ، أما اليوم النجمي الذي يعـتبر الفاصل الزمني بين عـبورين متتالين لنقطة الاعـتدال الربيعـي لخط الزوال فيختلف طوله الحقيقي عـن طول اليوم النجمي المتوسط بما يعـادل كسر من الثانية ويبلغ طول متوسط اليوم النجمي 23 ساعـة و 56 دقيقة ، 4.09054 ثانية من متوسط اليوم الشمسي .

 وتزداد دورة الأرض حول نفسها نسبة إلى اتجاه ثابت في الفضاء 0.0084 ثانية عـن اليوم النجمي وهذه الفترة لم تتخذ اسما بعـد ، وكل هذه الأنواع من الأيام تتغـير بالتوالي تبعـاً لسرعـة دوران الأرض .


  للرجوع

 Copyright © 2005 TOSPACEWORLD.COM

 

 Design By Deepeye.net