كوكب يورانوس

للرجوع

  كان يعـتقد أن زحل هو أبعـد كواكب المجموعـة الشمسية ولذلك يعـتبر يورانوس أول ثمار اختراع المقراب الفلكي ويجيء ترتيبه في الموقع السابع بين الكواكب ، من خصائصه التي تنحصر في عـناصره المدارية ، أن متوسط بعـد الكوكب عـن الشمس 2870 مليار كم بلا مركزية قدرها 0.046 ودورة نجمية حول الشمس قدرها 84.01 سنة ويسير في مداره بسرعـة قدرها 6.8 كم / ث ويكاد مداره حول الشمس ينطبق عـلى مداره البروجي ولكن ميل محور دورانه حول نفسه عـلى مستوى مداره حول الشمس 98ْ عـلى المعـمودي عـلى مستوى مداره وهذا يعـني أن هذا المحور قريب من مستوى مداره ولهذا تكون الفصول عـلى يورانوس عـجيبة وغـير عـادية فخلال الصيف في أحد نصفي كرته يشير القطب مباشرة تجاه الشمس بينما يغـرق نصف الكرة الآخر في ظلام دامس وبعـد ذلك بحوالي 42 سنة ينعـكس الوضع ولهذا يمكث كل من الليل والنهار عـلى يورانوس أكثر من 40 سنة  .

 

  أقمار يورانوس :

   استطاعـت فويجر أن تلتقط صوراً لأسطح أقمار يورانوس الكبرى الخمسة وبانت عـلى سطح القمر ميراندا أصغـر هذه الأقمار ولكنه أقربها للكوكب ، فوهات صدمية كما ظهرت أيضا عـلى بقية الأقمار .

 وتدل كثافات هذه الأقمار التي تبلغ حوالي 1.5 جم / سم3 أنها تتكون من خليط من ثلوج من الماء وبعـض المواد الصخرية وتوحي الإنعـكاسية المنخفضة والرواسب المظلمة المرصودة من بعـض المواقع عـلى هذه الأقمار بوجود مركبات غـنية بالكربون وهو ما يدعـو للإعـتقاد في وجود مواد عـضوية من أجزاء النظام الشمسي الخارجية .

  وصار عـدد الأقمار المعـروفة ليورانوس الآن خمسة عـشر قمراً يتراوح أبعـادها عـن الكوكب بين 50000 كم و 583000 كم وتتراوح أقطارها بين 20 كم و 775 كم وتتراوح دوراتها النجمية حول الكوكب بين 0.34 يوماً و 13.5 يوماً .

 

 حلقات يورانوس :

  حول يورانوس 9 حلقات عـمودية في اتجاهها عـلى مستوى مدار الكوكب حول الشمس ، والحلقة العـاشرة التي يبلغ سمكها 58 كم والحلقات ككل الأقمار الصغـيرة مظلمة مثل الفحم بعـاكسية من 3 إلى 5 %  وقد وجدت فواصل دقيقة بين هذه الحلقات تنتشر فيها جسيمات ترابية .


  للرجوع

 Copyright © 2005 TOSPACEWORLD.COM

 

 Design By Deepeye.net