كوكب عطارد

للرجوع

  اسم عـطارد مشتق من العـطردة  وهي سرعـة الحركة وهو أسرع الكواكب في مداره الشمسي ، إذ تبلغ سرعـته المدارية حوالي 48 كم / ث  ، ولأنه قريب جداً من الشمس ، أكثر من قربه للأرض ، فإنه لا يرى أكثر من 28 ْ بعـيداً عـن الشمس وهذا يعـني أننا لا نستطيع أن نراه لمدة طويلة بعـد غـروب الشمس أو قبل شروقها ويمكن أن يرى في السماء فقط عـندما يكون قريباً من أبعـد خط طول شرقي من الشمس ويرى بوضوح جداً ما بين فبراير وأبريل لمدة نصف ساعـة أو ساعـة في الأفق الغـربي ورغـم قربه من الشمس لكنه ليس أكثر الكواكب حرارة فالزهرة أسخن منه نظراً لغـلافها الجوي الكثيف .

 يعـتبر عـطارد ثاني أصغـر كوكب ، فكتلته 330 مليون مليون مليون طن أو حوالي 0.055 من كتلة الأرض وهو الكوكب الوحيد من كواكب المجموعـة الشمسية التي تقترب كثافته من كثافة الأرض ، تبلغ دورته حول نفسه 58.646 يوماً ، ودورته حول الشمس 87.969 يوماً أي بنسبة 3:2 بين دورته المحورية ودورته المدارية ، ولهذا يصنع عـطارد ثلاث دورات حول محوره مقابل دورتين حول الشمس وبذلك يبقى اليوم الشمسي عـليه من شروق شمس إلى شروق شمس آخر سنتين عـطارديتين وقطره 5000 كيلومتر تقريباً أي أقل من نصف قطر الأرض ، مدار عـطارد أكثر بيضاوية في الشكل من مدار أي كوكب آخر في المجموعـة الشمسية ما عـدا بلوتو .

 عـندما يكون أقرب ما يكون إلى الشمس ( البعـدالحضيضي ) يكون البعـد فقط 46.000.000 كيلومتر ولكن عـندما يكون أبعـد ما يكون عـن الشمس ( البعـد الأوجي ) يكون البعـد 70.000.000 ، ويوجد تغـير محسوس في حركة عـطارد في مداره حيث تتغـير من 28ْ إلى 63ْ من حين لحين ، كما نرى من الأرض ، عـطارد يعـبر وجه الشمس .

   سطح عـطارد :

   من الواضح أنه شبيه بأرض القمر مع بعـض الاختلاف ، حيث أن الكوكب وسط في الحجم بين القمر والمريخ ، إلا أن الخرائط الجيولوجية المفصلة للسطح قد بينت أن عـطارد يختلف عـن القمر في عـدة أمور وربما تدل المساحات الكبيرة لسهول بين الفوهات القديمة نسبياً أن تبركنا أكثر كثافة قد صاحب فترة التفوه الشديد عـلى عـطارد ، أكثر منها عـلى القمر وتنم المنحدرات الطويلة الضخمة عـلى عـطارد عـلى سلسلة من حوادث التضاغـط الموضعـي وربما حتى التضاغـط الشامل الذي ينتج عـن التناقص المعـتدل في محيط الكوكب خلال عـملية التماسك والسهول المنبسطة لها تقريباً نفس انعـكاسية المناطق شديد التفوه ، والتي كانت محل نقاش من أصل المناطق المنبسطة ( بركاني أو غـير بركاني ) ومع هذه الأستثناءات يشبه عـطارد عـامة القمر في سطحه ولكن كثافته العـاليه ( 5.42 جم / سم3 ) تبين أنه يحمل تشابها أكثر للأرض في باطنها .


  للرجوع

 Copyright © 2005 TOSPACEWORLD.COM

 

 Design By Deepeye.net